ما الذي يريده “خليل عطية” و”محمود ياسين” من “عيسى أيوب” و”محمد سالم الترك” ؟


طالب 32 نائباً  في مذكرة تبناها النائب خليل عطية بتشكيل لجنة تحقيق حول عدم إنشاء الميناء الجنوبي بالعقبة رغم توفر التمويل اللازم لذلك.

وتساءل النواب عن وجود شبهة فساد قرار عدم الإنشاء، مشيرين إلى وجود نية حكومية بمنح العطاء لشركة ما كما ذكرت أخبار بعض المواقع الإلكترونية الأردنية ، ولعل هذه الشركة هي الشركة الدنماركية التي تقوم بإدارة ميناء الحاويات في الوقت الحالي.

المعلومات المتوفرة لآخر خبر  بأن الشركة الدنماركية تحاول التأثير على نواب منطقة العقبة ومجموعة من النواب لثنيهم عن الموافقة على مذكرة النائبين خليل عطية ومحمود ياسين . حيث قامت الشركة المذكورة بدعوة النائب عن منطقة العقبة السيد أحمد عاطف حرارة على مأدبة غذاء ظهر الاثنين  - أبلغ بعض أصدقائه – بأنه أعتذر عنها لعلمه بمسبباتها .

وكانت “آخر خبر” قد حاولت الاتصال أكثر من مرة بالسيد خليل عطية لأخذ وجهة نظره حول الموضوع والأسباب الداعية من وجهة نظره لتشكيل لجنة التحقيق خصيصا وأن السيد أيوب تسلم رئاسة مفوضية العقبة قبل شهرين فقط  إلا أن السيد عطية لم يرد على أكثر من 3 مكالمات حاولت آخر خبر إجرائها معه منذ مساء الاثنين إلا أن نائب الشعب يقوم بتحويل  هاتفه الخاص بعد إن يأخذ الجرس الثالث و هذه كما أخبرنا زميل صحفي في العاصمة الأردنية عمان ” لعبة أصبحت مكشوفة ” من العديد من النواب للتهرب من تلقى اتصالات الصحافة وأصحاب المطالب من القواعد الانتخابية التي فازوا يها . وحسب المعلومات الواردة لأخر خبر بأن عطية كان قد  احيل على شركته قبل أيام عطاء لتنفيذ البنية التحتية في مشروع “مرسى زايد ” من قبل شركة المعبر المشرفة على المشروع ولم تتمكن آخر خبر من معرفة  القيمة الإجمالية للعطاء علما بأن الشركة نفسها قد إستحوذت على عطاء آخر لتنفيذ لبنية التحتية والخدمات بمشروع الميناء الجديد من قبل شركة تطوير العقبة وتتجاوز قيمة العطاء مبلغ 20 مليون دينار مناصفة بين شركة التطوير ووزارة الإشغال العامة.

و عودة لمذكرة خليل عطية التي قدمها يوم 24-7-20111 لمجلس النواب ذكرت التقارير التي مررها النائب أحمد الحجا يا للصحافة الإلكترونية الأردنية  فإن  68 نائباً طالبوا بإقالة رئيس مفوضية العقبة عيسى أيوب وأعضاء مجلسها من خلال مذكرة نيابية تبناها النائب عن مدينة العقبة محمود ياسين الذي اتصلت به آخر خبر وأكد المعلومة ولكنه أحجم عن ذكر أسباب المطالبة مؤكداً انه سيوضح الأمر بمؤتمر صحفي سيعقده في العقبة  قريباً ربما يتم مساء الأربعاء وستقوم ” آخر خبر ” بتغطية أهم مخرجاته والمعلومات التي سيوردها.

هذا وعلمت “آخر خبر” بأن اجتماعا سيضم نواب مدينة العقبة والعين نائل الكباريتي ومجموعة من أبناء المدينة الساحلية لمناقشة تداعيات المذكرة التي تطالب بانهاء خدمات المهندس عيسى أيوب ومجلس المفوضين الحالي علما بأن السيد الكباريتي سيلتقي ظهيرة الأربعاء أيضا السيد عيسى أيوب للاطلاع على الظروف التي تمر بها المدينة التي يمثلها في مجلس الملك ضمن محاولة منه لاحتواء أية أزمات قد تعطل مسيرة البناء والعمل في مدينة العقبة إن أمكن.

وكانت معلومات قد وردت لآخر خبر بأن دولة السيد معروف البخيت قد أستدعى السيد عيسى أيوب وهو ما فسر تواجده في العاصمة الأردنية عمان وهو ما نفاه السيد أيوب جملة وتفصيلا في اتصال أجرته معه آخر خبر مساء الثلاثاء بتوقيت العقبة . وأضاف رئيس مفوضية سلطة إقليم العقبة في إتصالنا معه وسؤالنا عن سبب هذه المطالبات بإقالته ومجلس المفوضين : لا أعلم وعليكم توجيه هذا السؤال لهم وليس لي ؟!!

وأكد السيد أيوب الذي أستلم منصبه قبل شهرين قضى منها ما يزيد عن الشهر بتهدئة الخواطر ومعالجة الإعتصامات التي قام بها مجموعة من موظفي المفوضية التي يرأسها . أكد بأن علاقته بالنائبين عطية وياسين على أحسن ما يروم ولا خلاف شخصي وأنه يتفهم أية مطالب أو إنتقادات يوجهانها لمؤسسته . وقال ضاحكا بأننا حين نلتقي بالأحضان و”مباوسة ” في إشارة واضحة  منه لحميمية العلاقة الشخصية التي تربطه بالنائبين .

وكانت اللجنة المالية في مجلس النواب قد إلتقت كل من السيد عيسى أيوب و محمد سالم الترك الأسبوع الماضي وطلبت تفاصيل أوفى عن أسباب التأخير في البدء بإنشاء الميناء الجديد رغم رصد المبلغ لهذا المشروع .

…..

لبقية التفاصيل  آخر خبر

 

 

© 2013 iaqaba.com